نائب القنصل الأمريكي العام مايكل هانكي يهنئ خريجي كلية بارد في جامعة القدس ويؤكد على استمرار الدعم الأمريكي للطلبة الفلسطينيين

القدس – احتفلت كلية بارد في جامعة القدس يوم الثلاثاء بتخريج 44 طالباً من حملة درجة البكالوريوس وتسعة طلاب من حملة درجة الماجستير. هذا البرنامج هو شراكة أكاديمية فلسطينية –أمريكية تعنى بتعزيز فرص حصول الطلاب على تخصصات في مجال الفنون الليبرالية. تعد الحكومة الأمريكية الداعم الرئيسي لهذه الشراكة بحيث قامت بتقديم ما يزيد عن سبعة ملايين دولار منذ العام 2009 لتمويل منح دراسية للطلبة والمعلمين الفلسطينيين الواعدين الذين يسعون لتحصيل درجة ماجستير في العلوم التربوية.

خاطب نائب القنصل الأمريكي العام مايكل هانكي الخريجين في كلمته الافتتاحية مهنئاً إياهم وأهاليهم: “بإمكان التعليم أن يوجد حلولاً مبتكرة وتغييراً دائماً ومستقبلاً أكثر إشراقاً لكافة الفلسطينيين.”

من الجدير بالذكر أنه ومنذ العام 2009 حين أطلقت كلية بارد في جامعة القدس تخصص الفنون الحرة قامت القنصلية الأمريكية بتقديم ما يزيد عن 426 منحة دراسية كاملة للطلاب الفلسطينيين لاستكمال سنتين من برنامج الماجستير في العلوم التربوية. بالإضافة إلى ذلك قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID خلال العامين الماضيين بتمويل 16 منحة دراسية في كلية بارد في جامعة القدس ضمن برنامج المنح الصغيرة لتعليم اللغة الإنجليزية أكسس Access المخصص لخريجي المدارس الثانوية الواعدين أكاديمياً. وقد أعلن نائب القنصل الأمريكي العام هذا المساء عن تمويل عشرة منح إضافية للعام الدراسي 2017-2018.

تعتبر كلية بارد في جامعة القدس إحدى الركائز الأساسية للدعم الأمريكي للطلبة الفلسطينيين. بالإضافة إلى ذلك تقوم الحكومة الأمريكية بدعم التعليم عبر تنفيذ أكبر برنامج لتعليم اللغة الإنجليزية حول العالم أكسس Access، وتعمل على فتح المجال لفرص دمج الفتيات والسيدات الفلسطينيات في حقل العلوم، والحرص على تمويل وكالة الأونروا لتبقى أبواب المدارس مفتوحة في وجه الطلاب الفلسطينيين اللاجئين، وأيضاً باستثمار أكثر من 111 مليون دولار في دعم مشاريع أكاديمية مستمرة من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID.