بعد زيارته للكنيسة والمسجد، القنصل الامريكي العام في القدس مايكل راتني قال

عد زيارته للكنيسة والمسجد، القنصل الامريكي العام في القدس مايكل راتني قال: “لقد زرت بالأمس الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، واليوم قمت بزيارة مسجدا في قرية الجبعة الفلسطينية قرب بيت لحم. كلا الموقعين تعرضا للحرق والتخريب في بداية هذا الأسبوع باعتداء من مجموعات “تدفيع الثمن”. لا يجب على اي انسان ان يشك بان اي هجوم ضد أماكن مقدسة ودينية هو هجوم على فكرة كون القدس وبيت لحم أماكن مقدسة لدى الديانات الإبراهيمية الثلاث. ان الولايات المتحدة الامريكية تدين بشدة جرائم الكراهية هذه، وتناشد السلطات المحلية ملاحقة الجناة وجلبهم للعدالة. ونحن نقف مع مجلس الديانات في الاراضي المقدسة ومع الجميع الذين نددوا بشدة بجرائم الكراهية هذه.”