وفد فلسطيني يسافر إلى الولايات المتحدة من أجل تعزيز أواصر الشراكة الأكاديمية الفلسطينية-الأمريكية

القدس – سافر يوم السبت الماضي 24 أيلول/ سبتمبر، ثمانية مسؤولين رفيعي المستوى من الجامعات الفلسطينية بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة التربية والتعليم العالي والقطاع الخاص، إلى الولايات المتحدة وذلك من أجل المشاركة في برنامج الزائر الدولي القيادي IVLP الذي سوف يستمر لمدة اسبوعين، يليه حوار في مجال التعليم العالي هو الأول من نوعه بين كل من الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية. تسعى القنصلية الأمريكية في القدس من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز أواصر شراكات متينة ومستدامة ما بين مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية والأمريكية والقطاع الخاص بهدف تعزيز القدرات المؤسساتية والفرص التعليمية للشباب الفلسطيني وتزويدهم بمهارات العمل ببراعة.

سوف يتنقل الوفد الفلسطيني المشارك في برنامج الزائر الدولي القيادي IVLP عبر أربعة ولايات مختلفة حيث سيقومون بزيارة عدد من الجامعات الأمريكية العريقة ومن شركات من القطاع الخاص ومن منظمات الاعتماد، حيث سيتم مناقشة سبل تعزيز الشراكات مع المؤسسات الأمريكية وإرساء أفضل التطبيقات العالمية في النظام التعليمي الفلسطيني. هذا بالإضافة إلى مشاركتهم في برامج متنوعة في كل من جامعة ييل وجامعة كولومبيا.

وسوف يختتم الوفد برنامجه في العاصمة واشنطن حيث سينضم إليهم ثمانية رؤساء من الجامعات الفلسطينية، بالإضافة إلى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وممثلين عن القطاع الخاص الفلسطيني، وذلك في حوار فلسطيني أمريكي لمدة يومين حول التعليم العالي يشارك فيه دونالد بلوم، القنصل الأمريكي العام في القدس، وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID.