القنصل الأمريكي العام مايكل راتني يشارك في افتتاح شركة لبيع السيارات الأمريكية/الإيطالية المشتركة في الخليل

ويصف الخليل بمدينة اقتصادية للاعمال والربح

القدس- انضم القنصل الأمريكي العام مايكل راتني الى نائب رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد مصطفى، والمدراء التنفيذيين لوكالة السيارات الأمريكية/الإيطالية فيات/ كرايسلر، وعدد من كبار الشخصيات المحلية الاعتبارية في افتتاح معرض شركة لبيع سيارات دودج/جيب/كرايسلر في الخليل يوم الخميس 6\11.

ان افتتاح المعرض لسيارات العلامة التجارية الأميركية في الأراضي الفلسطينية تحت إدارة محلية وملكية خاصة لهو اشارة لتعزيز ثقة المستثمرين في سوق الخليل كمكان للأعمال التجارية الرابحة.

وقال القنصل العام راتني ان “مدينة الخليل هي مركز حيوي للصناعة والتجارة في الضفة الغربية، وأنا فخور لرؤية السيارات الامريكية تباع هنا.”

وخلال زيارته إلى شركة السلام للتبريد وهي شركة للأغذية المجمدة والتي تلقت دعما ماديا من الوكالة الأمريكية للتنمية لإعداد وتغليف الفواكه والخضروات المحلية للبيع المحلي، قام القنصل العام راتني بالتعرف على الفرص والتحديات لدى الشركات المحلية في انتاج ونقل بضائعهم إلى الأسواق. واكد القنصل العام راتني على التأثير الواسع الذي يمكن ان تؤديه الشركات الخاصة، مثل شركة السلام للتبريد، حيث تشتري الخضروات التي ينتجها المزارعون في الضفة الغربية، وبالتالي تساعد في زيادة فرص العمل وخلق فرص اقتصادية اخرى.

وقال القنصل العام راتني: “أشيد برجال الأعمال الفلسطينيين الذين من خلال العمل الشاق الذي يقومون به ومثابرتهم، يساعدون في خلق فرص عمل ويقدمون منافع جمة للشركات التي تخدم مجتمعاتهم”.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على المكتب الصحافي في القنصلية الأميركية العامة في 6226909-02 أو 6226908 أو حسناء الدجاني على 6620257-054.