الحكومة الأمريكية تقدم 100 مليون دولار لدعم موازنة السلطة الفلسطينية

رام الله، الضفة الغربية: تم الإعلان اليوم عن منحة مالية بقيمة 100 مليون دولار لدعم موازنة السلطة الفلسطينية وذلك في مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني  رامي الحمد الله بحضور كل من وزير المالية شكري بشارة و القنصل الأمريكي العام مايكل راتني و مدير الوكالة الأمريكية للتنمية في الضفة الغربية و غزة الدولية ديفيد هاردن.

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مؤتمر المانحين في القاهرة في تشرين الأول 2014  عن تقديم 414 مليون دولار كمساعدة للفلسطينيين حيث خصص مبلغ 212 مليون دولار منها ليتم تحويله من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. يعتبر المبلغ الذي يحول اليوم جزء من هذا الإلتزام و سيتم استخدامه في تسديد مشتريات الوقود بالإضافة لدعم ستة مستشفيات في القدس الشرقية حتى تتمكن من مواصلة تقديم خدماتها للجمهور.

وقد أشار القنصل العام مايكل راتني خلال الإعلان عن هذه المنحة إلى أن “الحكومة الأمريكية تقدم مساعدات مباشرة للشعب الفلسطيني كل عام من خلال مجموعة واسعة من المشاريع التنموية وغيرها من البرامج بتعاون وثيق مع السلطة الفلسطينية…هذه المساعدات ساهمت في بناء عيادات وزيادة فرص التصدير و تقديم خدمات صحية و تحسين كفاءة الوزارات و غيرها الكثير.”  بدوره أشار ديفيد هاردن مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الضفة الغربية و غزة  ان ” هذا الإلتزام يؤكد على الدعم المتواصل من الشعب الأمريكي لتلبية إحتياجات الشعب الفلسطيني” .يذكر ان الولايات المتحدة قدمت ما يقارب 1.4 مليار دولار لدعم موازنة السلطة خلال العشرين عام الماضية.

تعتبر الولايات المتحدة أكبر مانح ثنائي لبرامج التنمية للفلسطينيين حيث قدمت ما يزيد على 4.7 بليون دولار منذ عام 1994 في مجالات الديموقراطية والحكم و التعليم والصحة والمساعدات الإنسانية والقطاع الخاص بالإضافة إلى  موارد المياه والبنية التحتية.

لمزيد من المعلومات الرجاء الإتصال بالمكتب الإعلامي في القنصلية الأمريكية على هاتف رقم 026226909 أو 026226908.